قسم رصد الاجرام

الرصد الفلكي العام ومبادئه واسراره

 

الرصد الفلكي :-

 في سماء كل ليلة مظلمة صافية بإمكانك الاستمتاع برصد الآلاف النجوم المتلالئة المكونة بما يعرف بالكويكبات أو الأبراج ،وكما هو معلوم فان سماء الليل متغيرة بشكل مستمر من ليلة لليلة ومن وقت لأخر، والأبراج تغير من مواقعها بتغير الوقت وتقدم الليل وشهرا بشهر، وهكذا؛ كويكبات تظهر وأخرى تختفي وبالطبع كل هذه التغيرات التي تحدث هي نفسها التي تحدث في السنة المقبلة وبنفس الانتظام من سنة لأخرى وهذا ما مكن العلماء من رسم خريطة السماء التي تظهر مواقع النجوم والأبراج لكل ليلة ولكل ساعة.

حقيقة علمية بسيطة عليك وضعها بعين الاعتبار في حال كنت من هواة الفلك ؛لاتضن انك لن تكون قادرا على البدء بهواية الرصد الفلكي دون توفير معدات معقدة! ضع ببالك انك لن تكون بحاجة الى معدات بشكل تام! فكل ما ستحتاجه هو كلتا عينيك (واحدة تفضي بالغرض أيضا)، وبالطبع ستكون قادرا على تحقيق الكثير من الرصد العام وفقط بعدستيك الربانيتين! بدأ من النجوم وتجمعاتها والأبراج/الكويكبات وما يسمى بالنجوم الحائرة(الكواكب) وبالطبع القمر متغير الاوجه ومراقبة الشهب والمدنبات.

بالطبع التخطيط لطلعة فلكية هو من أهم أسباب نجاحها، فمثلا عليك اختيار الوقت المناسب والفصل المناسب والجو الملائم، ولاتنسى أن الليالي الباردة والصافية هي افضل الليالي على الإطلاق من اجل بدء رصدك الفلكي.

بعض من الأدوات التي قد تحتاجها :-

قد يكون من الضروري توفير هذه الأدوات حتى تنعم برصدك الفلكي، وعلى سبيل المثال بإمكانك توفير دفتر ملاحظات صغير وقلم (تدوين ملاحظاتك بشان ما ترصده والرسم ان دعت الضرورة) توفير ساعة عادية ويفضل أن تكون من النوع المحمول وذلك لتحديد وقت الرصد، وبالطبع معرفة الاتجاهات ستكون من الأمور الضرورية، لذا عليك توفير بوصله من النوع الجيد لتساعدك في تحديد موقعك ومواقع الأجرام (مع الوقت ستجد نفسك قادرا على تحديد الاتجاهات الاربعة وبدقة بالغه) .

خريطة السماء :

ان استطعت توفير خريطة للنجوم فاعلم أن رصدك الفلكي سيكون مثاليا، حيث أن الخريطة ستدلك على التشكيلات النجمية(الكويكبات) لليوم الذي تقوم فيه بالرصد.

لاتنسى أن تحضر لليلتك ولرصدك قبل يوم الرصد بيوم على الاقل،  أنا اتكلم هنا عن معرفة الهدف أو الاهداف المطلوبة للرصد ولن يكون ذلك متاحا الا بأستخدام أما خريطة النجوم لمعرفة وقت وجهة الجرم المطلوب رصده وما اذا كان من الممكن رصده من المنطقه التي ستذهب اليها أم لاء!، أو ان تعتمد على الخرائط المولدة بواسطة الحاسوب وقواعد البيانات الضخمة التابعة لها واذكر كمثال هنا البرنامج الشهير Starry Night .

 

لمعرفة المزيد عن الابراج الفلكية ومواقع الاجرام (انقر فوق الصورة)

هذا هو برج الصياد (الجبار) أو Orion ويعتبر من أكثر معالم السماء الشمالية (القطب الشمالي) الى جانب كوكبة الدب الاكبر. ومن المفترض أن تكون على علم بأهم والمع نجومه (ستجد اسمائها بالانجليزية والتي هي اسماء عربية لو لاحظت مثال : رجل ، بيت القوس = منكب الجوزاء، النلام ،  وهكذا) كما ستجد في هذا البرج أهم الاهداف القابلة للرصد ومنها سديم (الاورايون M42) طبعا هناك سديم رأس الحصان (Horse Head Nebula) ولكنه غير ظاهر(سديم معتم) بالامكان تصويره ورصده بواسطة تلسكوبات اكبر نوعا ما.

عموما في الموقع ستجد خريطة للنجوم قابلة للطبع .. خرائط للنجوم .

لقراءة خريطة النجوم (في الظلام) سيتوجب عليك توفير كشاف أو مصباح يد مضيء باللون الأحمر! حيث أن الضوء الأحمر لن يؤثر على رصدك الليلي (العين) بعكس الضوء الأبيض.

الرصد الليلي :

 قبل أن تبداء برصدك الفلكي الليلي عليك أن تضع بالحسبان أن تلائم العين مع الظلام ضروري جدا ، بمعنى انك ما أن تنتقل الى مقصدك (موضع الرصد) وفي حال كان حالك السواد، فاعلم أن كلتا عينيك ستكون بحاجة إلى التلاؤم مع مقدار هذا الظلام (الضوء الخافت) بمعنى انك ستحتاج إلى وقت انتظار يقدر بنصف ساعة زمن تصبح بعدها العين متلائمة مع مقدار الضوء المحيط بها حيت أن بؤبؤ العين سيتوسع (فتحة البؤبؤ) وبالتالي استقطاب ضوء اكثر وستكون شبكية العين (الشاشة التي تقع خلف العين) ستكون حساسة جدا للضوء. وبالطبع تعودك واستمراريتك بالرصد الليلي سيزيد من قدرتك(العين)على استقطاب ضوء النجوم والأجرام الأكثر خفوتا(تأقلم).

كما سبق وذكرت بإمكانك رؤية الكثير من الأجرام الفلكية في الليالي المظلمة ومع قليل من المساعدة والدعم من شخص أكثر معرفا بأمور الرصد أو في حال كنت منتسب لإحدى الجمعيات الفلكية(جمعية الإمارات للفك) أو الجمعية الفلكية التابعة لبلدك. فانك عندها ستكون قادرا على رؤية الكثير والكثير وأن استخدمت منظار يد صغير أو تلسكوب فلكي صغير (كاسر 60 ملم) وذلك بسبب قدرة التلسكوبات والمناظير بأنواعها في (تجميع) الضوء وأيضا إظهار ألوان النجوم، السدم(سحب غازية) العناقيد النجمية والمجرات البعيدة عنا .

 

  1. * كلما كان الجرم اكثر علوا كلما اصبحت عملية ضبط وتركيز الصورة ادق وافضل بكثير(لاتنسى عملية الضبط تعتمد اساسا على الوضوح والوضوح لايكون الا للجرم الاكثر اشعاعا ولايكون الجرم في افضل حالاته الا عندما يكون مرتفعا في الافق وبيعيد عن التشوهات الارضية.

  2. * لاتنسى ان تحرك التلسكوب ببطء شديد اذا كنت تبحت عن النجوم الخافته (اعطي وقت لضوء الجرم حتى يصل الى عدسة أو مرأة تلسكوبك)

  3. * انتبه :- لن يكون بمقدورك رصد الاجرام الباهته مالم تقم بالحد من سرعة تحريكك للتلسكوب اثناء الرصد – حركه ببطء شديد.

 

حالة الطقس و الرصد الفلكي

 

تعتبر حالة الجو من العوامل الرئيسية المؤثرة في كيفية الرصد، لايمكن للراصد تحدي القوانين الطبيعية و الفيزيائية بمحاولتة الرصد في الاوقات التالية:-

*      وجود رطوبة عالية ثؤثر على وضوح الرؤية.

*      درجات الحرارة المرتفعة التي تضر بالتلسكوب الفلكي .

*      السماء الملبدة بالغيوم والتي تحجب عن العين قدرتها في اجتداب ضوء النجوم وبالتالي عدم القدرة على تحديد     الابراج والتصوير الطويل.

*      الرياح والتيارات الهوائية التي تحمل ذرات الغبار فتسبب تلفا لـ(مراة/عدسة)التلسكوب واهتزازا للصورة .

*      ألمناطق المغبرة أو المدخنة بسبب المصناع أو المحارق وما الى ذلك.

 

الوقت المناسب للرصد:-

·   كلما كانت السماء مظلمة كلما رأيت أكثر(علاقة طرديه) . فالمدينة المضيئة توثر على تلسكوبات كثيره جدا بالذات من طبقة ال(2.4 الى 8)أنش، ويؤثّر نور الشوارع المضيء على تلاؤم الظّلام لذا فالا فظل تجنب الوهج المباشر. التلوث الضوئي يؤثر على الراصد بحيث قد يتعذر عليه رؤية الأجسام السماوية التي  قد تكون على الأفق واحيانا في كبد السماء وذلك لما تسببه هذه الأضواء من تأثيرات جانبيه على العين وعلى التلسكوب نتيجة لخاصيه الضوء في التشتت. والصحاري هي الأفضل دائما مثل مخيم الجابر الفلكيي التابع لنادي ثراث الامارات، أو بأمكانك ايقاف سيارتك في منطقة نائيه (بعيدة عن اضواء المدينه) ومن تم التمتع بالرصد الجاد طبعا ستنبهر بشكل خرافي! حال رؤيتك لمجرتنا الام (مجرة درب التبانه) وهي تمتد كذراع طويله في الافق، (تجنب ان ترصد بالقرب من مسار السيارات والا رايت نجوم الظهر في عز الليل !).

 

ونقطة هامة أخرى وهي أن لا ترصد في مكان مظلم مستخدما كشاف (مصباح) كبير أو صغير للأضاءة بلون أبيض، بل قم أما بشراء كشاف ذو لون أحمر! أو قم أنت بنفسك بأضافة أي نوع من القماش! أو لنقل بالون أحمر مثقوب وأستخدمه لتغطي زجاج الكشاف حتى يصبح النور أحمر، أو بامكانك استخدام قطعة شفافة وطليها باللون الاحمر.

الصورة لمنفد الموقع (تصوير اتوماتيكي) لاحظ الفلاش – الضوء الاحمر الذي بيدي أستخدمته لقرأة خرطة النجوم.

ايضا شاشة الكمبيوتر باالون الاحمر (فلاش الكاميرا اعطى وهج كبير لذا لايمكن رؤيتها حمراء!)

توجد الان  في الاسواق انواع من اللمبات الصغيره (ديود) التي تستخدم منفد ال USB الخاص بالكمبيوتر المحمول لتوليد الضوء وتتوفر في بعض محال الكمبيوتر بسعر يتراوح من 30 درهما الى 100 درهم وهي جدا ممتازه ومتعددة الاستخدامات.

أن تسألت لماذا ، فسأقول لك أن السبب في ذلك يعود لكلمة بسيطة ولكنها مهمة وهي (التلاؤم) أذ أن الضوء الاحمر لن يسبب عمى لعينك في هذه المناطق المظلمة(لأنعدام الوهج) وأيضا لن يطر العين الى محاولة بناء عملية تلاؤم في الاضاءة من جديد ليتسنى لها أكمال عملية الرصد (حتى أن بعض البرامج الفلكية على سبيل المثال (Starry Night) تقوم بتزويد  كافة برامجها وحتى الاصدارات البسيطه بخلفية ذات لون أحمر!).

كلما كان الجرم المراد رصدة بعيدا عن الافق كلما كان افضل ( حتى لا يثاثر تلسكوبك عند توجيهه نحو الهدف بالضوء المشتت والمتوافر بكثره بين الطبقات الدنيا من السماء (لا تنسى يعمل تلسكوبك على تجميع الضوء ولو كان خافتا). والعكس صحيح ، كلما ارتفع الجرم للاعلى (ويفضل ان يكون واقعا بشكل راسي) كلما كان افضل واروع بكثير للرصد والتصوير واستشفاف المزيد من التفاصيل.

يكون الرصد مثاليا اذا ما تم بعد زخة من المطر لما في ذلك من اثر في ازالة ذرات الغبار العالقة في الجو، حيث ان للمطر دور قوي في الحد من تواجدها بين طبقات الغلاف الجوي وبالتالي جعل السماء تبدو بشكل افضل واصفى .

التلوث الضوئي Light Pollution احد اعداء السماء ! فالمناطق المأهولة لا تخلو من انارة الشوارع والبيوت والطرقات ولوحات الاعلانات والانوار الكاشفة للسيارات ليلا ومع هذه الانوار ينثر الضوء بأتجاه السماء حيث يؤثر على نتائج الارصاد الفلكية وللعلم فأن بعض المراصد الفلكية اغلقت ابوابها تجاة الرصد نتيجه لتوافر هذه البيئه (بيئة التلوث الضوئي). ولاتنسى ان الضوء المبالغ فية يحرمنا من رؤية ومراقبة النجوم ليلا، وهو منظر بديع يجدر بنا الا نحرم أحدا منه خصوصا لعشاق الفلك.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: