جيبوتي

جيبوتي

تقع جيبوتي على الشاطىء الشرقي لأفريقيا ويفصلها عن شبه الجزيرة العربية مضيق باب المندب، ويبلغ عدد سكانها 486.530 ألف نسمة يمثل المسلمون نسبة 94% منهم

جيبوتي

تتمتع جمهورية جيبوتي بموقع استراتيجي حيث تطل على مضيق باب المندب الذي يعتبر مدخل البحر الأحمر ،وقد زادت أهمية الموقع الجغرافي لجمهورية جيبوتي منذ افتتاح قناة السويس التي تربط بين البحر الأحمر والبحر المتوسط ،مما جعل جمهورية جيبوتي تلعب دورا هامًا في تقديم الخدمات بصفتها ميناء ترانزيت للمنطقة ومركزا دوليا لتزويد السفن بالوقود والشحن ،هذا ويبلغ عدد سكانها 486ألف نسمة ،يشكل المسلمون منهم 94 % .

    يساهم قطاع الخدمات بنسبة 76% من اجمالي الناتج القومي لجمهورية جيبوتي ،ويأتي في مقدمة أنشطة الخدمات قطاع النقل البحري الذي يعد أكبر قطاع تجاري في جمهورية جيبوتي لما تتمتع به البلاد من موقع استراتيجي ومكانة فريدة في القارة الإفريقية كمنطقة للتجارة الحرة ،وذلك بجانب خدمات الشحن والتفريغ للناقلات العابرة من والى البحر الأحمر

تطورت أنشطة ميناء جيبوتي وشدت ازدهارًا اقتصاديًا بعد فتح قناة السويس،وذلك من حيث ادارة ناقلات النفط والشحن،ويقدم الميناء خدمات الاستيراد والتصدير،وقد أصبحت العائدات التي تحصل عن طريق ميناء جيبوتي تمثل ركنًا هامًا في الدخل القومي لجمهورية جيبوتي

تطل جمهورية جيبوتي على خليج عدن بساحل طويل يبلغ طوله حوالي 314 كلم ،ويبلغ انتاجها من الأسماك 500 طن سنويًا ،وهي كمية كبيرة ولكن بالإمكان مضاعفة هذه الكمية اذا لاقى هذا القطاع الحيوي الاهتمام الكافي ،وذلك لأن سواحل جيبوتي صالحة لعمل الكثير من المزارع السمكية وبالأخص في منطقة خور أنجور المطلة على مدخل البحر الأحمر.

تستفيد جمهورية جيبوتي مما تمتلكه من مراعي طبيعية وغابات كعامل مساعد على تنمية الثروة الحيوانية بها ،وبالفعل نجحت جيبوتي في تكوين ثروة معتبرة من الماشية تحتوي على 1.186 مليون رأس ،منها 45ألف رأس من الأبقار،و35 ألف رأس من الابل،و500ألف رأس من الماعز،كما تصدر اللحوم الحية وتتجه معظم صادراتها من الماشية الى دول الخليج العربي

يوجد في جمهورية جيبوتي الكثير من المعادن يأتي في مقدمتها الملح الموجود في بحيرة عسيلة ،ويلي العديد من المعادن التي قد تفوقه في الأهمية الاقتصادية مثل الذهب والنحاس والحديد ، وهناك احتمال بوجود ثروة بترولية في جنوب شرق جيبوتي ولكنها لا تستغل نظرا لقلة الاستثمارات المحلية أو الأجنبية في هذا المجال
تاريخ
كان فيها إمارات صومالية لوقت طويل، ثم حكمتها فرنسا بين 1862 و1977 م وسموها “بلاد الصومال الفرنسية”.
كانت جيبوتي تتالف من أربعه إمارات عفريه (تابعه لسلطنة العفر في أوسا) ومن ناحيه التقسيم السكاني فتنقسم جيبوتي إلى مجموعتين رئيسيتين همّا قومية العفر وقبائل العيسى ذات الجذور الصوماليه بالإضافه إلى بعض المجموعات العربية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع قصة الإسلام 2006
يحق لك أخي المسلم الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري
 

حقيقة الخلق

حقيقة الخلق

انهيار نظرية الخلق لداروون

العمارة فى الطبيعة

العمارة فى الطبيعة

السر الكامن فى المادة

السر الكامن فى المادة

كوكب العجائب

كوكب العجائب

أسماء الله الحسنى

أسماء الله الحسنى

أعرف الله بالعقل

أعرف الله بالعقل

هلاك الأمم والحضارات

هلاك الأمم والحضارات الجزء الأول

هلاك الأمم والحضارات الجزء الثانى

عالم الحيوان

جولة فى عالم الحيوان

مخلوقات عالم البحار

الحياة فى البحار

التضحية فى الحيوانات

معجزة الله

معجزة الله فى الألوان

معجزة الخلق فى الطيور

الأعجاز فى خلق النملة

الأعجاز فى النملة

« Older entries

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.